كيف تُصبِحين ناجحة في عملِك


آلاء بابكر
أصبح العمل من أهم مقومات الحياة العصرية ، حيث أن الكثير من النساء أصبحن يبحثن عن فرص العمل الجيدة ليس من أجل العائد المادي وحسب بل من أجل ان توسِعن من أفقِهِن وتطورِن من ذاتِهِن. فالتعليم في أيامنا هذه لا يؤهل الطالبة ( وجميع الطلاب ) للحياة العملية القاسية التي سوف تواجهها في المستقبل بل يُكوِن إغلاق الجامعات وتعسر سبل المواصلات بالإضافة الى ثُقل المواد التعليمية الغير مجدية لمستقبلها توتراً يؤدي الى إحباط شديد ويغلق تفكير هذه الطالبة المطلق ، ويقلل من فرص نجاحها في الحياة ما بعد الجامعية . لذلك لابد من أن تتفهم كل أُم في المنزل خطورة هذا الضغط النفسي والعصبي الذي يواجهه أبنائها وأن تعمل على التخفيف عليهم ليس فقط بالكلمات الطيبة بل بالأفعال الحميدة تجاه هؤلاء الأبناء وخصوصا البنات لأن الأنثى فينا قد تصل الى مرحلة من الدمار النفسي قد لا تستطيع الخروج منها ابدا ، ومعظمنا في السودان لا يُقدر الناحية النفسية للأبناء بل في بعض الأحيان كلما ذرف الطفل الدموع قد يجد في المقابل الضرب كي يتوقف عن البكاء بدلا عن بعض الكلمات الطيبة أو القليل من الأحضان الدافئة من والدته أو من والده! وهذا موضوع يحتاج الى مقال كامل ونقاش مع أطباء حتى نتحدث عنه بالتفصيل.
أما الآن فإذا أردتِ عزيزتي ان تكوني ناجحة في عملِك ، فعليكِ أولاً بأن تنظري الى النعم التي حباكِ الله بها وأن تشكريه تعالى عليها . من بعد ذلك عليك أن تكُفي مقارنة نفسك بغيرك من الأهل والأصديقات ، في المقابل أن تضعي مثلُك الأعلى في النجاح أمامكِ وأن تتأكدي أنه لا ينقُصُكِ من هذا المثل الأعلى شيئ، وقد كان القصد من إدراج صورة الناجحة أوبرا وينفري هو أنها تمثل قدوة ومثل أعلى لكثير من الفتيات وأتمنى ان تكوني واحدة منهم . لا بد أن تكافحي من أجل ما تُحبين وأن لا تستسلمي أبدا لتحقيق ذاتُكِ ، وتذكري دائما أنكِ قوية وتستطيعين تحقيق النجاح ولو بعد حين.
لابد أن تتأكدي أنه على الرغم من كل الظروف القاسية التي تمرين بها هنالك من مر بظروفٍ أصعبُ منها بكثير . جردي قلبُك من كل الحقد والكراهية التي ستشُدكِ الى أسفل ، واصقِليه بالحب والوفاء حتى لنفسك. لا تتنازلي عن حقوقِك واعرفيها أولاً ، كوني عزيزة وقدري نفسك حتى يقدرُك الآخرون ، احترمي الكبير، واجتهدي في ما تفعلين ، كرسي الكثير والكثير من الوقت لتهتمي بنفسِك فعندما تتوفقين في ذلك ستتوفقين في الأهتمام بأدق تفاصيل عملك . داومي على الصحيان في الصباح الباكر واذهبي الى العمل بروح جديدة كل يوم ولا تسمحي لأحد بأن يُعكر صفو هذا المزاج الصباحي الهادئ . تثقفي وتعلمي كل يوم عن موضوع جديد . أكملي اليوم قراءة الرواية التي لم تكمليها أمس ، أُرقُصي وأضيفي الرياضة الى روتينك يومي . كافئي نفسك كل يوم ولو بقطعة شوكولاة صغيرة . وفي الأخير إجتهدي ثم إجتهدي ثم إجتهدي ولا تملي أبدا من الإجتهاد لأنكِ سوف تصلين الى مرادك وفي القريب العاجل.

اترك رد

error: المحتوى محمي !