معركة أبا المصيرية

معركة أبا المصيرية

قال رئيس بعثة المريخ إلى نيجيريا وعضو مجلس الادارة الأستاذ أحمد محمد مختار أن النادي شرع في تقديم شكوى جديدة في ظل إنتهاكات نادي إنيمبا النيجيري للائحة البطولة، موضحاً أنه بحسب اللائحة يحق للمريخ التدرب بملعب انيمبا مرتان نسبة لإكتساؤه بالعشب الإصطناعي، وأكد رئيس بعثة المريخ إن جميع المعاكسات التي يقوم بها منافس المريخ ستزيد من عزيمة وإصرار النادي على التأهل للمرحلة المقبلة مبيناً أن النادي قام برصد جميع تجاوزات النادي النيجيري بداية بخطاباته المتضاربة مروراً برفضه توفير طائرة للفريق من أبوجا إلى أويري ومؤخراً رفضه للفريق التدرب بملعب المباراة وتوفير ملعب لا يصلح للعب كرة القدم ، خبر ثاني حمل وصول عضو الأتحاد النيجيري المشهور بإستمالة الحكام إلي مدينة أبا مسرح المباراة أضف إلي ذلك فحص كورونا نعم بإشراف الكاف ولكن في المعامل النيجيرية كل هذه أشياء والممارسات تندرج تحت بند الحرب النفسية التي سعرها أنيمبا الذي لا يمتلك حلول كثيرة وخيارات واسعة لأقصاء الأحمر سوي الإعتماد علي الطرق الملتوية ودعم التحكيم وإنتظار أن تثمر هذه الجهود بالنيل من عزيمة لاعبي المريخ المشبعين بالخبرة حتي يسمحوا لهم بإحراز نتيجة عريضة تخول لهم العبور لدور ثمن النهائي .
المريخ يدخل المباراة باريحية كبيرة كفلتها له ثلاثية مباراة الذهاب فهو لا يحتاج سوي المحافظة علي هذا الفارق من الأهداف ومحاولة هز شباك أنيمبا علي ملعبه والإستفادة من هشاشة دفاعه وتواضع حارسه ، من ناحية تقنية تلعب المباراة علي تفاصيل تتمثل في إندفاع هجومي لبطل نيجيريا منذ البداية محاولا كسب الوقت وتحريك النتيجة مبكرا مما قد يسهل من مهمته في العودة وتعويض فارق الأهداف الكبير ، هذه الحبكة الفنية لأبناء المدرب أوشي تصطدم بصلابة دفاعية لفتية الفرنسي قوميز في عمقه بتواجد الثلاثي نمر امير تمبش مع قتالية كرنقو علي اليمين إن سلمنا بضعف الجانب الأيسر مع مقدمة سامة تضم سيف تيري المهاجم الأفضل حاليا والذي يعيش فترة رائعة ذهنيا وبدنيا وفنيا والقادر علي التسجيل علي أي ملعب والتفوق أمام كل دفاع حتي الآن مع عودة أرنولد البوركيني أفضل صفقات سوداكال بعد النيجري مجيد سومانا علي مستوي المحترفين وكذلك محاولات العقرب إستعادة قمة مستواه كلها مهددات تنذر بفشل مخططات المدرب المحلي للأفيال .
فرضية فنية أخري تقول أن إسلوب أنيمبا المعتمد علي الإستحواذ ثم الإنطلاق عن طريق الأجنحة وعكس الكرات لتوسين أموييل وفيكتور موامبا لا يؤتي أكله نسبة لضعف تعامل قلبي الهجوم مع الفرص أمام المرمي وعدم إستفادتهم الكاملة من مجهودات صادق بوبكر وأنايو أيوولا يمينا ويسارا يأتي ذلك مع تميز نمر وتمبش بالذات في الكرات الرأسية لتبدو أن كل أفكار أوشي مقروءة وعديمة الفائدة .
بالنسبة للمريخ عليه السعي لإحراز هدف مبكر يقضي علي آمال أنيمبا في الصعود تماما وعدم السماح لهم بمجرد التفكير في تحقيق شئ من المباراة وبالنظر الي خط النار الذي يضم المتوهج تيري والبوركيني أرنولد العائد بقوة مع دوافع العقرب يمكن تكرار الإنتصار وليس فقط الإكتفاء بتعقيد المباراة علي أصحاب الأرض .

باص قوون

▪️حراسة جيدة مع دفاع قوي مكسور علي الجبهة اليسري ووسط تائه يفقد خدمات (جدار عكا) عماد الصيني بعامل الإيقاف وصولا إلي الهجوم صاحب التميز الكامل بحضور طاغي لسيف تيري تلك قراءات الأحمر قبل اللقاء .
▪️إندفاع هجومي للأفيال من العمق والأطراف مع دفاع صلب للمريخ والإعتماد علي الهجمة المرتدة للأحمر مع دفاع نيجيري متواضع وحارس متوسط ، هذه أبرز عناوين مباراة ستاد أنيمبا الدولي عصر اليوم .
▪️قد تفاجئ مشاركة أرنولد بانقا مدرب أنيمبا بعد غيابه عن الذهاب لعامل الإصابة خصوصا مع إنخفاض مستوي السماني وعدم جاهزية بكري وعزام ، بامبارا السريع والحاسم قادر علي إحداث الفارق ومساعدة سيف في زعزعة الدفاع النيجيري وحسم الأمور بشكل مبكر .
▪️يبقي خط الوسط هو الهاجس الذي يؤرق مضجع قوميز وجمهور الأحمر في غياب الصيني لعامل الإيقاف وعدم ثبات مستوي ضياء الدين بعد عودته من الإصابة مع فقدان الفريق لعموده السابق التش وحمو وعجب للإصابة والتوقيف ، معطيات فرضت علي بناء جدار وسط جديد كليا بالإعتماد علي قاطع الكرات القوي التاج يعقوب والوافد حديثا وجدي كبك مع إسهامات ضياء الشحيحة في حمل عبء أم المعارك ومجاراة زملاء الكابتن فاروق محمد ودايو أوجو وأودلابو في عدم ترك المساحة لإنجاح مخططاتهم وأحكام السيطرة علي منطقة المناورة كما حدث في مباراة أم درمان .
▪️بالحديث عن خط الوسط لابد لمجلس المريخ دعم محورالارتكاز وصناعة اللعب بمحترفين بمستوي عالي وأيضا الظهير الأيسر خصوصا مع أنباء فتح نافذة الانتقالات للأندية المشاركة في بطولات الكاف من دور المجموعات إذا أراد الأحمر أن يجاري خطوط وسط أندية مثل الترجي ومازيمبي والأهلي والزمالك وصنداونز حيث لا أحد يستطيع أن يوقن بقدرة العناصر الحالية بفعل أشياء كثيرة أمام عمالقة أفريقيا وهو الذي فشل أمام أوتوهو وأنيمبا وألقي بالمشقة علي خط الدفاع وترك الهجوم وحيدا .
▪️أمير ونمر وتمبش مشاركتهم ضرورية ولكن سننتظر ليختار قوميز طريقته وقد نري تمبش علي اليسار لغلق الجهة علي أخطر لاعبي انيمبا في مباراة الذهاب صادق بوبكر أو قد نجد أمير في الوسط لمساعدة ضياء والتاج ، مرونة كبيرة تتمتع بها العناصر الحمراء تساعد علي تجاوز مشاكل فنية كبيرة في الطرف الأيسر ووسط الملعب .
▪️المريخ قادر علي جعل المباراة قمة في السهولة إن لعب للهجوم وتمكن من إحراز هدف أو أكثر ، كذلك قادر علي تعقيد مهمته إن ركن للدفاع ومنح النيجيري المساحة والزمن وترك له زمام المبادرة في قيادة المباراة هنا ستكون التجربة عصيبة وإن تاهلنا سيكون بعد مخاض عسير .
▪️سيف مالك عليه تأكيد سطوته الكاسحة علي كل الدفاعات منذ مباراة مريخ الفاشر وحي الوادي والهلال العاصمي في خواتيم الموسم الماضي مرورا بمباراة أوتوهو وأنيمبا وهلال كادقلي وحي العرب ، قدرة كبيرة علي كسب الكرات المشتركة والصراعات البدنية إضافة الي تمزيق الشباك ، أربعة أهداف يملكها الدولي السوداني مكنته من الجلوس علي طليعة هدافي البطولة وعليه المواصلة بإحراز المزيد حتي يتفوق علي هدافي المريخ في البطولات الإفريقية من نسخة واحدة مثل بكري وهيثم الرشيد وطمبل وفيصل العجب والراحل ايداهور برصيد (7) أهداف .
▪️أخيرا وليس آخرا منصور يا الأحمر منصور .

اترك رد

error: المحتوى محمي !