تحدث عن كل شئ بشفافية.. جبريل ابراهيم يضع النقاط فوق حروف الواقع

الخرطوم: إسفير نيوز
اعاد رئيس حركة العدل والمساواة، جبريل ابراهيم، عبارات سابقة فيما يتعلق بإزالة التمكين، وذلك بالتأكيد على رؤيته في مواجهة مبدأ الإقصاء، معتبرا اياه أحد أهم مسببات الثورة التي كان ثمنها باهظا، مشيرا إلى ان الإقصاء، ليعمل على خلق حالة توتر، وأضاف( لو كان الإقصاء حلا لنجح الإسلاميون في محو خصومهم من قوى اليسار). وجدد جبريل خلال حديثه في منتدى (كباية شاي) بصحيفة التيار مساء الخميس، على ان ما يجري هو تبديل تمكين بتمكين آخر، مشيرا إلى أن حصة دارفور تأتي عبر مداخل الخدمة القانونية وليست فرضا على المؤسسات او تعيين فوقي على حساب المفصولين، وأضاف(لم يكن ولن يكن لدينا قوائم جاهزة لفرضها).
وتحدث جبريل عن هيكلة المؤسسات العسكرية والأمنية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة يجب أن تحدث على مراحل لتأخذ وقتها ومداها الزمني، في إشارة إلى حرصه على حساسية هذه المؤسسات التي يمكن أن تكون برميل بارود يدخل السودان في أزمة تيعده الى مربع الحرب الأول.
وبشأن التطبيع مع اسرائيل، تحدث جبريل بوضوح شديد، مشيرا إلى أن القرار يجب أن يتخذه برلمان منتخب لا حكومة انتقالية. مشيرا إلى أن ما قامت به الحكومة هنا هى أنها طبعت مع اسرائيل دون موافقة الشعب، وهو أشبه بالتطبيع المصري مع اسرائيل.
وحول ما تناقلته الوسائط بشأن رفضه لمنصب وزير المالية في التشكيل الحكومي المقبل أكد انه لم يتلق تأكيدا على ترشيحه لكنه تلقى رسائل من ناصحين يحذرونه مما أسماه عش الدبابير اي أن وزارة المالية هي فخ يضع من يقبل به في مواجهة الشعب ومواجهة الأزمة السودانية الأولى و يجعل منه شماعة يعلق عليها كل فشل و كمينا لا ترغب الجبهة الثورية ان تكون آخر خسائرها في مسيرة الكفاح.

اترك رد

error: المحتوى محمي !