السودان يتحصل على تقارير تؤكد أن السلاح المستخدم في الهجوم الإثيوبي ليس لميشيات

الخرطوم – إسفير نيوز

عاد للبلاد مساء اليوم الفريق أول ركن شمس الدين كباشي والوفد المرافق له، بعد زيارة لجمهورية مصر العربية استغرقت يوما واحدا.
وقال وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، في تصريح صحفي، بمطار الخرطوم، إن الوفد قدم تنويرا لفخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والأشقاء بمصر عن تطورات الأوضاع على الحدود السودانية الاثيوبية، مشيرا إلى أن الزيارة تمثل جزءا من برنامج متكامل لزيارات دول الجوار والدول الشقيقة والصديقة لإطلاعها على حقيقة تطورات الأوضاع بالمنطقة، وجزءا من الجهود الدبلوماسية والسياسية التي تبذلها الحكومة في هذا الجانب، لإطلاع زعماء هذه الدول وحكوماتها على موقف السودان من الأوضاع على الحدود السودانية الإثيوبية التي ترتكز على عدد من الثوابت والمتمثلة في عدم وجود نزاع حدودي بين البلدين باعتبار أن وضع الحدود محسوم باتفاقيات دولية موقع عليها ومعترف بها من دولة إثيوبيا، منها اتفاقية 1902 ، 1972 وما تلاها من محاضر اجتماعات مشتركة أقرت فيها إثيوبيا بهذه الحدود.
وأوضح وزير الثقافة والإعلام أن من ضمن الثوابت عدم النقاش في مسألة وضع العلامات وترسيم الحدود على الأرض باعتبارها أمرا محسوما.
وجدد فيصل محمد صالح، حرص السودان على عدم اللجوء للحرب سواء مع إثيوبيا أو غيرها من الدول الأخرى، مبينا أن السودان وإثيوبيا من الدول المنهكة بالمشاكل الداخلية، قائلا ” نحتاح إلى معالجة قضايانا الخلافية ومشاكلنا عبر تكثيف الجهود السلمية التي ترتكز على الوسائل السياسية والدبلوماسية والحوار والتفاوض.
وأكد وزير الإعلام أن السودان لا يعتزم القيام بأي أعمال عسكرية إلا إذا اضطر إلى ذلك ولم يعتدى على الأراضي وليس لديه أي مطامع فيها، مشيرا إلى إعادة انتشار القوات المسلحة والسيطرة على الأراضي السودانية على الحدود الشرقية أمر طبيعي لحماية الحدود وأمن المواطنين وأراضيهم الزراعية.

وأعلن وزير الثقافة والإعلام ، أن السودان لديه تقارير تؤكد بأن حجم ونوع التسليح والتدريب للقوات المهاجمة للقوات المسلحة السودانية يبين أنها ليست مليشيات مسلحة أو مزارعين، مشيرا إلى اكتفاء السودان برد العدوان وبقاء قواته المسلحة داخل حدوده.

ولفت الأستاذ فيصل إلى أن الوفد أطلع الرئيس السيسي على جولات التفاوض الحوارية بين البلدين عبر لجنة الحدود المشتركة بين الدولتين، معربا عن أمل السودان أن تحرز هذه الجولات تقدما خلال المرحلة المقبلة.

وأشار إلى أن الوفد أطلع الرئيس المصري على تطورات تنفيذ اتفاق جوبا لسلام السودان والبطء الذي لازمه وفقا لجداوله الزمنية، مبينا أن الوفد قدم شكره للحكومة والشعب المصري للدعم المتواصل لعملية السلام خلال المرحلة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !