زيادة البنزين والجازولين بشمال كردفان ..علي من تقع المسؤولية..؟ لعناية الحرية والتغيير بشمال كردفان

 

إلابيض :إسفير نيوز __ خالد بخيت

الزيادات الغير منطقية فى المواد البترولية بنزين ،جازولين بشمال كردفان وبصورة مستعجلة وغير مبررة تعود لفهلوة القائمين على امر المواد البترولية بالولاية وذلك بعد سماعهم بزيادات قادمة من المركز للمواد البترولية، كل هذه الزيادات تقع على كاهل المواطن المسكين المغلوب على أمره ويشكل عبء اخر عليهم حجة امين حكومة الولاية ومدير الإدارة العامة للنقل والبترول أن شمال كردفان اقل الاسعار مقارنة بالولايات الاخري هذا مبرر معيب شكلا ومضمونا كما اوضحو في تصريحاتهم .نفيدكم ان كل ولاية لها خصوصيتها وكل ولاية لها تقديرات غير مخلة بارهاق المواطن الذي سئم من الزيادات اليومية التي تفرضها حكومة شمال كردفان عند كل صباح
السادة في الحرية والتغيير شمال كردفان ما يحدث بالولاية من فوضي وتخبط في القرارات الادارية من حكومة الولاية صراحة يحتاج لجلد ذاتكم والوقف ضد هذه القرارات التي تخدم الافراد قبل الجماعة وأنتم تعلمون من هم الأفراد المستفيدين من ذلك. الشارع خرج لمعاشه وراحته وانتم بيدك القرار لماذا الانزوأ ولعب دور المتفرج اين دوركم مما يحدث من زيادات يومية بولاية شمال كردفان والمواطن أصبح في حيرة من امره..لمن يشكو. ومن الذي يقف في صفه وقضيتة .جأت الثورة لنصرة المستضعفين وليست لنكبتهم، وافقارهم، وارهاقهم، أكثر من اللازم، املنا مراعاة الوضع المعيشيى الخانق والسيوله التي ضربت الحياة بكل اشكالها ،وضرورة التدخل العاجل وايقاف كل هذه القرارات المتخبطة والغير مدروسة التي رفضها الشارع بشمال كردفان واصبح المواطن مغلوب على أمره..

اترك رد

error: المحتوى محمي !