العدل والمساواة: أحداث الجنينة مفتعلة والحكومة تتحمل جزءاً من المسؤولية

 
إسفير نيوز ـــ زهير هاشم
اتهمت حركة العدل والمساواة، جهات لم تسمها ــ بافتعال أحداث الجنينة التي راح ضحيتها المئات.

وقال مستشار الحركة عبد العزيز عشر في حوار مع (إسفير نيوز) ينشر لاحقاً.

إن الحكومة أخطأت بالسماح لقوات يوناميد بالانسحاب قبل وصول قوات حفظ الأمن المشتركة.

ودعا مستشار حركة العدل والمساواة إلى إزالة المسببات الأساسية التي تؤدي إلى مثل هذه الأحداث المؤسفة.

مشيراً إلى أهمية فرض كامل لقوة وهيبة الدولة عبر نزع أي سلاح من أيدي المواطنين.

كما حث السلطات على ضرورة وجود قوات أمنية مكثفة ومدربة تستطيع التعامل بفعالية عند اندلاع مثل هذه الأعمال.

وبشأن التشكيل الوزاري الجديد، قال عشر، إن حركته ستدفع بعناصر لديها القدرة على الابتكار والتغيير في التشكيل الوزاري المقبل.

وأقر عشر، بوجود معاناة حقيقية يعيشها السودانيون وأضاف “نشعر بهذه المعاناة ونتوقع انفراجاً قريباً للأوضاع الاقتصادية”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !