الأصم: حمدوك وحكومته مترددين وهذه أسباب اعتذاري عن مجلس الشركاء

الأصم: حمدوك وحكومته مترددين وهذه أسباب اعتذاري عن مجلس الشركاء

إسفير نيوز _ زهير هاشم
وصف القيادي بتجمع المهنيين، محمد ناجي الأصم، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك وحكومته بالمترددين،

وقال أنهم فشلوا في اتخاذ القرارات لتحسين الوضع الاقتصادي رغم علمهم بحجم الكارثة ومعرفة حلها،

وبشأن اعتذاره عن عضوية مجلس الشركاء، قال الأصم انه شعر بأنه لن يضيف جديداً ولذلك اعتذر عن المشاركة.

وأكد القيادي البارز في تجمع المهنيين في حوار مع “إسفير نيوز ينشر غدا “.

أن الأوضاع المعيشيه الصعبة التي يعيشها الشعب السوداني هذه الأيام أمر لايمكن السكوت عليه.

ما لم تكن هناك رؤية واضحة لمعالجة الاختلالات الإقتصادية في أسرع وقت ممكن.

ودعا الأصم، الجهاز التنفيذي بقيادة حمدوك إلي مصاراحة الشعب بحقيقة الأوضاع الإقتصادية الراهن.

وماهية الخطوات المباشرة التي تنوي الحكومة تنفيذها بهذا الصدد،

مشيراً إلي أن المواطن يريد توفير مقومات الحياة الأساسية بعيداً عن الوعود.

لأن الشعب لا يأكل كلام بحسب تعبيره، مشيراً أن حالة الغضب والتململ التي يشهدها الشارع أمر مبرر.ولا يمكن لأحد الاعتراض عليه،

ونوه الأصم إلى أن التظاهر والإحتحاج السلمي حق كفلته الوثيقة الدستورية،

قاطعاً بأن الإهتمام بالإنتاج بكافة أشكاله يمثل أحد الحلول للخروج من الدائرة الضيقه. لجهة أن البلاد تزخر بموارد كافيه لذلك.

وعن رفضه المشاركة بمجلس شركاء الفترة الإنتقالية، قال أنه لن يضيف شئ جديد للمجلس لذلك رأي النأي بنفسه.

اترك رد

error: المحتوى محمي !