وزيرة الخارجية تلتقي المندوب الدائم لامريكا بالامم المتحدة

التقت السيدة مريم الصادق المهدي ، وزيرة الخارجية، بالسفيرة ليندا قرينفيلد، المندوبة الدائمة للولايات المتحدة الأمريكية.

إبتدرت الوزيرة اللقاء شاكرةً الدور الأمريكي الداعم لحكومة الفترة الإنتقالية

و قدمت شرحاً لموقف السودان إزاء تطورات ملف سد النهضة الأخيرة.

مؤكدةً أن السودان يهدف إلى تعزيز مسار التفاوض الأفريقي ولا يهدف إلى معالجة الملف بشكلٍ مستقل داخل المجلس،

وقد طلبت الوزيرة أن تقوم الولايات المتحدة من منطلق تأثيرها وعضويتها الدائمة بدعم مطالب السودان العادلة في المجلس.

من جانبها، أعربت السيدة ليندا عن وقوف الولايات المتحدة مع الموقف السوداني فيما يتعلق بالحاجة إلى تعزيز العملية الأفريقية، كما أنها تعترف بعدالة ووجاهة مطالب السودان.

وأكدت بأن الولايات المتحدة تدرس مختلف الخيارات بشأن الوثيقة التي يمكن أن يخرج بها المجلس عقب اجتماعه اليوم.

تناول الطرفان عقب ذلك عدداً من القضايا ذات الإهتمام المشترك مثل قوة يونسفا وقرار مجلس الأمن 1591 للعام 2005، وأعربت السفيرة عن استمرار دعم حكومتها للفترة الانتقالية بما في ذلك قضايا السودان في الأمم المتحدة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !