نظار ومكوك شرق السودان يحمّلون المركز مسؤولية ما يحدث في الإقليم

الخرطوم: اسفير نيوز

أتهم مجلس الادارة الاهلية بشرق السودان برئاسة الناظر على محمود الحكومة بالتقصير في مواجهة قضايا الأقليم

وأرجع ما يحدث من تلفتات للتهميش الذي عاناه انسان الشرق في ظل الحكومة الانتقالية

وقال عدد من المتحدثين في منبر لمكرز الحاكم نيوز أن تأخير تنفيذ مسار الشرق سببا رئيسا لاندلاع القتال في الشرق

وأضاف الأمين العام للمجلس المك متوكل مكين عن البوادرة (كان شرقنا الباسم ولكن فارقتنا البسمة من سنين عددا)

دورنا كادرات اهلية اجتماعي لرتق النسيج والمحافظة على عاداتنا

ما يحدث في الشرق دفعنا لتكوين المجلس

اتهم الدولة بالتقصير الذي ادى للاحتراب والاقتتال

ومن جهته  أكد عبد القادر محمد موسى ممثل الأمرأر أن النظام السابق يدعم أي مشكلة في شرق السودان الذي أصبح منطقة ملتهبة.

وقال ( لاآن لا يوجد قانون) ولا وجود شرطي ولا أمني وزاد أن هذه واحدة من مسببات المشاكل في الشرق

وكشف أن شرق السودان يعاني من الجهل لذلك تتطور المشاكل

وطالب بفرض هيبة الدولة ومنع التفلتات التي تحدث في الشرق

ومن جهته طالب محمد طاهر احمد حسين ناظر الجبيلاب بضرورة تنفيذ مسار الشرق

وقال إنهم إلتقوا بأعضاء السيادي ورئيس ملف الشرق شمس الدين كباشي وأوضحوا له ما يحتاجه الاقليم من ضروريات

ودعا الجهات المتقاتلة للحوار والجلوس للتعافي من الازمات وشدد على ضرورة فرض هيبة الدولة.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !