وزارة الري والموارد المائية .. نرفض سياسات فرض الامر الواقع

الخرطوم __إسفير نيوز

ردا على هذا الاعلان، تجدد وزارة الرى والموارد المائية موقفها الثابت برفض السودان للاجراءات الآحادية الجانب.

من الجارة اثيوبيا وسياسات فرض الامر الواقع وتجاهل المصالح المشروعة والمخاوف الجدية لشركائها في النهر.

وتؤكد الوزارة ان البديل الافضل لهذا النهج الاثيوبي الذي لن يؤدي إلا إلى الاضرار بالعلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين،

هو مواصلة التفاوض، بنية حسنة، للتوصل لاتفاق قانوني ملزم وشامل يحافط على مصالح كل الاطراف ويخاطب مخاوفها، و بالذات التشغيل الامن لسد الروصيرص.

وشددت الوزارة على إيمانها بأن الوقت لم يفت بعد، وأن التوصل للاتفاق المرجو، ضروري جدا وممكن ومتاح،إذا توفرت الارادة السياسية.

وطمئنت الوزارة  مواطنينها  بأن الجهات المسؤلة قد عكفت منذ اشهر على التحسب واتخاذ الاجراءات الفنية والإدارية المناسبة.

للحد من الآثار السلبية الفعلية والمحتملة للملء الاحادي الجانب للعام الثاني على التوالي بكلفة اقتصادية واجتماعية باهظة.

وعنت بالغ تكبده مواطنونا في عجز امدادات الكهرباء وامدادات مياه الشرب, و لو لا التحوطات الفنية.

بتغيير نظم التشغيل فى خزاني الروصيرص وجبل اولياء لكانت النتائج كارثية لجهة توفير المناسيب المطلوبة لمحطات مياه الشرب ولتوليد الكهرباء.

اترك رد

error: المحتوى محمي !