جدل كثيف بشأن اختيارات وزارة الخارجية الاخيرة

الخرطوم: اسفير نيوز” باج
 أثارت نتيجة القبول في وظائف المستشارين والسكرتيرين الأوائل في وزارة الخارجية، التي أعلنت عنها مفوضية الاختيار في الخدمة المدنية، الأحد جدلا كثيفا،
وأكد عدد من المتأهلين للمعاينات نتيجة المعاينات ومعايير الاختيار والكفاءة التي تمّ استخدامها لاختيارهم للعمل في وزارة الخارجية انها غير وا.ضحة وفيها شيء من الريبة
ومن جهتها قالت إقبال سر الختم، التي تقدّمت لوظيفة مستشارة بوزارة الخارجية، ووصلت إلى المعاينات الأخيرة ضمن 35 أحرزوا الدرجات الأعلى
قالت إنّ مفوضية الخدمة أعلنت قبل عامٍ عبر موقعها الرسمي، عن فتح باب التقديم لوظائف مستشارين وسكرتيرين أوائل ـ خبرات ـ بوزارة الخارجية، وتقدّم للمعاينات 3 آلاف، تأهل ما يقارب 540 للامتحان التحريري لوظيفة المستشارين.
وأوضحت إقبال، أنّهم جلسوا للامتحان التحريري يومي 29 و30 يناير في أربع مواد هي اللغتان العربية والإنجليزية، والمعلومات العامة، والعلاقات الدولية، وتمّ إعلان النتيجة بشكلٍ شفافٍ وواضحٍ.
وأضافت” كنّا 35 فقط الذين نجحوا في كلّ المواد، وكانت الوظائف المتاحة للمستشارين 20 وظيفة،
وزادت (لكنّنا أخطرنا بأنّ الأشخاص الذين أحرزوا 50% فما فوق، حتى لو رسبوا في عدّة مواد، سيدخلون للمعاينة).
وأكملت” في المعاينات فوجئنا بأسئلة عن العمر والقبيلة بشكلٍ مزعجٍ، رغم أنّها لم تكن مدرجة ضمن شروط التقديم، والبعض تمّ سؤالهم عن أشياء عادية، مثل فنانك المفضّل، وأغنيتك، وغير ذلك”، وآخرون تمّ سؤالهم عن قضايا وملفات تخصّ العلاقات الخارجية للسودان، وغيرها من القضايا المهمة”.
وأشارت المتقدمة لوظيفة مستشار في وزارة الخارجية، إلى أنّ الوزارة غيّرت لجنة السفراء المعلنين لإجراء المعاينة مع المتقدمين للوظيفة، قبل يومين من المعاينات، متسائلة إنّ كان ذلك أمرًا طبيعيًا؟.
وطالبت إقبال الجهات المعنية بإعلان نتيجة المعاينات، بشكلٍ شفافٍ، وإضافة درجاتها للامتحان التحريري لتكون النتيجة عادلة، مؤكّدةً أنّ هدفهم الأوّل الآن تحسين المعايير التي يتمّ استخدامها لاختيار شاغلي هذه الوظائف الحساسة، والتأكّيد على معايير الشفافية والإنصاف وإنزال مبادئ الثورة السودانية على أرض الواقع.
من جانبه، أكّد أمين جحا متقدّم آخر بحسب الصحيفة لوظيفة مستشار في وزارة الخارجية، أنّه لم يظهر اسمه في قائمة المقبولين، إلاّ أنّهم بصدد المضي في إجراءات قانونية لانتزاع حقوقهم.
وقال جحا لصحيفة الحداثة إنّه تفاجأ بعدم ظهور اسمه في القائمة النهائية للمقبولين في الوظيفة، مؤكّدًا أنّه كان من المتفوقين في الامتحان التحريري.

اترك رد

error: المحتوى محمي !