عبدالماجد عبدالحميد يكتب المدير العام لشركة بدر للطيران رجل يكذب .. أو يتحري الكذب !

هذا ملخص ما يخرج به من طالع أو سيطالع توضيحات الرجل مدفوعة القيمة والتي نقلتها عدة مواقع إلكترونية اليوم .. والأيام التالية !!

السيد أبوشعيرة قال إنهم في شركة بدر لايعرفون الغموض دعك من أن يتعاملوا به .. لكن حقيقة ماجري للمواطن المصري حسام والطريقة المريبة التي تم اختطافه بها وتسليمه إلي أجهزة المخابرات المصرية ، هذا وغيره يؤكد أن الغموض هو شعار تنتهجه شركة بدر في كثير من معاملاتها ومنها قضية المسافر الضحية حسام منوفي !!

من أكاذيب السيد أبو شعيرة قوله إن الهبوط الإضطراري لطائرتهم في مطار الأقصر كان بسبب بلاغ بخلل فني طارئ .. لكن مالن ييستطيع مدير بدر المزايدة عليه وتغطيته هو أنه عند هبوط طائرتهم في مطار الأقصر لم يكن الشغل الشاغل لأجهزة المطار المصري هو العطل الفني الذي كان يهدد حياة جميع الركاب .. الشغل الشاغل لأجهزة المخابرات المصرية كان هو اختطاف حسام منوفي حيث صعد أفراد المخابرات إلي داخل الطائرة وطلبوا من جميع الركاب عدم التصوير بهواتفهم النقالة وهددوا أي راكب يقوم بالتصوير بمصادرة هاتفه ومن ذلك دخول أحد أفراد الأمن المصري في مشادة مع مواطن سوداني (65عاماً) عندما أخرج هاتفه من جيبه حيث سارع الأمن المصري بلي ذراع الرجل الستيني لمصادرة هاتفه لكن الرجل السوداني قاوم بشراسة اضطرت قائد القوة الأمنية المصرية للاعتذار له ..
وما لن يستطيع السيد أبو شعيرة تغطيته أن الأمن المصري أكرم وفادة ركاب طائرة بدر بوجبة خفيفة وعصير مقابل تصويرهم فرداً فرداً بطريقة سرية من خلف حاجز زجاجي !!

ومالن يستطيع السيد أبو شعيرة إنكاره هو الإجابة البريئة التي تبرع بها بعض الموظفين في مطار الأقصر السياحي عندما سألهم بعض ركاب طائرة بدر المنكوبة عن سبب هبوطهم الطارئ : ( اضطراري إيه ياعم .. دي عملية أمنية وسياسية ومسرحية حيروح فيها شاب مصري !!) ..

وهو عين ماحدث !!
مغالطات السيد أبوشعيرة لم تنتهي بعد .. وأكاذيبه ستتوالي .. وما كنا نظنه أن الرجل به بعضٌ من حياء يمنعه من تبرير واقعة سقوط أخلاقي أثبتت أن بعض رجال المال والأعمال لايحركهم وازع أخلاقي وقيمي لأن حسابات الربح والخسارة عندهم تغطي علي ( الغموض الذي يتعاملون به مع البزنس وإن كان علي حساب القيم المهنية والأخلاقية التي تضبط خطوط الطيران في العالم !!) ..

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !