«لطلب المسامحة»… ويل سميث «سيتصل بمسؤولي الأوسكار» في الـ24 ساعة المقبلة

اسفير نيوز __وكالات

يواجه الممثل الأميركي ويل سميث «معركة لمدة أسبوعين» لإنقاذ حياته المهنية، بينما تدرس «أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة» سحب جائزة الأوسكار الخاصة به، حيث يخطط النجم لـ«طلب المسامحة» في خطاب موجه إلى المسؤولين.

من المقرر أن يحضر الفائز بجائزة أفضل ممثل جلسة استماع بعنوان «دي – داي» مع الأكاديمية في 18 أبريل (نيسان) حيث سيكتشف «ما إذا كان سيتمكن من الاحتفاظ بجائزة الأوسكار – ومهنته»، على حد قول أحد المطلعين، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

ويأتي ذلك بعد الصفعة التي وجهها سميث للممثل الكوميدي كريس روك على المسرح، خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد.

وسيتصل سميث أيضاً برؤساء حفل توزيع جوائز الأوسكار «خلال الـ24 ساعة المقبلة» للمرافعة بشأن قضيته، قبل مرحلة المواجهة في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال مصدر مقرب من الممثل لصحيفة «الصن» إنه سيكتب خطاباً رسمياً للاعتذار، و«سيتوسل فعلياً للمسامحة».

 

وتابع: «في 18 أبريل (نيسان)، رغم أنه سيكتشف ما إذا كان لا يزال يتمتع بجائزة (الأوسكار)، من المحتمل جداً أن يتم التحدث معه حول مسيرته المهنية أيضاً».

ومصير مشاريع الممثل الأخرى لا يزال غير معروف، بما في ذلك «باد بويز 4» و«أمانسيبيشن»، حيث يرفض رؤساء الاستوديوهات «اختيار موقف محدد في هذه المرحلة المبكرة».

ووفقاً للصحيفة، أضاف سميث إهانة أخرى لزميله، بالدفاع عن الصفعة، في خطاب أفضل ممثل، والرقص مع عائلته في «فانيتي فير» بعد الحفل.

 

قال أحد الحاضرين في حفل الأوسكار: «هذا لا يقول بالضبط: (أنا آسف لما قمت به وأشعر بالخجل…هذا يؤكد أنه لا يهتم)».

جاء التطور الدراماتيكي بعد الكشف عن أن كريس روك رفض تدخل الشرطة للقبض على ويل سميث.

 

قال ويل باكر منتج جوائز الأوسكار إن روك سُئل عما إذا كان يريد القبض على سميث، لكن الأخير رفض ذلك.

 

في الوقت نفسه، يواجه سميث (53 عاماً) الآن إجراءات تأديبية رسمية مع أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة. قد يواجه «التعليق أو الطرد أو عقوبات أخرى»، بما في ذلك سحب جائزة الأوسكار الخاصة به.

كتبت الأكاديمية يوم الأربعاء: «تماشياً مع معايير السلوك بالأكاديمية، وكذلك قانون كاليفورنيا، يتلقى سميث إشعاراً قبل 15 يوماً على الأقل من التصويت بشأن انتهاكاته وعقوباته، وفرصة الاستماع إليه مسبقاً عن طريق رد مكتوب».

ودخل سميث في مشاجرة مع روك كانت مدفوعة بنكتة الممثل الكوميدي حول مظهر زوجة سميث جادا بينكيت، أثناء وجوده على خشبة المسرح في حفل توزيع جوائز الأوسكار، يوم الأحد الماضي.

 

صدم سميث الجمهور في مسرح دولبي بلوس أنجليس، عندما ضرب روك على وجهه. عاد سميث بعد ذلك إلى مقعده، صارخاً في روك لإبقاء اسم بينكيت – سميث «بعيداً عن فمه».

أصدر سميث منذ ذلك الحين بياناً رسمياً يعتذر فيه للممثل الكوميدي.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !