مدير جامعة السودان.. سنعمل علي معالجة مشاكل منسوبي الجامعة و حل قضية تراكم الدفعات للطلاب

الخرطوم __أسفير نيوز

تسلم البروفيسور عيسي بشير محمد رسميا مهامه مديرا لجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا من البروفيسور عوض سعد حسن المدير السابق.. وذلك بحضور البروفيسور عبدالعظيم المهل نائب مدير الجامعة اليوم الخميس الموافق 7/ابريل 2022 برئاسة الجامعة بالمجمع الغربي.

وقدم البروف عيسي صوت شكر للمدير السابق  وعبر عن خالص امتنانه لكل من قام بجهد وإجتهد من أجل هذه المؤسسة.

وقال  عيسي ان المرحلة المقبلة تحتاج الى عطاء كل منسوبى الجامعة للنهوض بها.

وحث عيسي شريحة الاساتذة  لبذل  جهد اكبر لمعالجة القضايا ،

وطالب المدير من العاملين والطلاب وكل حريص على مصلحة هذا البلد .. سيماالإستقرار الأكاديمى)

وأبان أن التعامل بحكمة مع تراكم الدفعات واجب تمليه المسؤولية لتخريج الطلاب وإدخال السرور فى نفوس أسرهم وأسرة الجامعة .

كاشفا  أن من أولوياتهم تحسين دخول العاملين بالجامعة بصفة عامة والدفع بتطبيق الهيكل الراتبى من أبرز مهامهم في المرحلة القادمة لأنه يسهم فى تحقيق الإستقرار الأكاديمى .

موضحا أن ذلك يصب فى مصلحة تحقيق الرسالة الأساسية للجامعة والمتمثلة فى تحصيل العلم وتدريسه وتطوير مناهجه ونشره بغرض خدمة البلاد وتنمية مواردها ونهضتها.

وأوضح بشير أن أبواب الجامعة مفتوحة لتقديم المشورة يقدمها كل غيور من منسوبى الجامعة من الأساتدة والعاملين والطلاب والخريجين والأصدقاء للدفع بمسيرة تقدم الجامعة إلى الأمام.
وقدم البروفيسور عوض سعد حسن جزيل شكره وتقديره لكل العاملين بالجامعة لدفعهم بمسيرة العمل والانتاج واعانتهم له في ادارة الجامعة وثمن سيادته عطائهم في تلك الفترة .

وقال ( تم انجاز عدد كبير من الملفات بنجاح ..فتبوأت بذلك الجامعة مكانة متقدمة ومركزا صداريا متفوقة بذلك علي رصيفاتها محليا وعالميا.

كما تم تحسين وتطوير العلاقات مع الجامعات بالدول الشقيقة .. فضلا عن ربط وفتح قنوات التواصل مع الجامعات والمراكز البحثية واعتماد نظام الجامعة الاكاديمي مع انظمة البرامج بجامعات المملكة العربية السعودية .

وقال ( كنا نتمني في مجلس الأساتذة أن نشهد تخريج دفعات كبيرة طلاب الجامعة وادخال الفرحة علي قلوب اسرهم .

ونأمل أن يتم ذلك قريبا علي ايدى الادارة الجديدة).. كما تمني سيادته التقدم والريادة للجامعة مع صادق دعواته بالتوفيق والسداد للجميع .

اترك رد

error: المحتوى محمي !