صاروخ روسي يخلف.. عشرات القتلى جراء قصف محطة قطارات

اسفير نيوز __ وكالات

رسالة بالروسية على الصاروخ.. عشرات القتلى جراء قصف محطة قطارات

قُتل 35 شخصا على الأقل، الجمعة، عندما أصاب صاروخان محطة للقطارات في مدينة كراماتورسك بشرق أوكرانيا، تستخدم في عمليات إجلاء مدنيين، كما ذكرت فرانس برس.

 

وقال مراسل الوكالة المتواجد في المكان إنه شاهد جثث نحو عشرين شخصا في أكياس موتى.

 

وكان مئات الأشخاص تجمعوا للصعود على القطار لمغادرة المدينة.

 

وقالت الوكالة إن “أربع سيارات قرب المحطة دمرت وسقطت شظايا صاروخ كبير بمحاذاة المبنى الرئيسي، كتب على واحدة منها عبارة (من أجل أطفالنا) بالروسية”.

 

وكتب رئيس السكك الحديد الأوكرانية ألكسندر كاميشين على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق “قُتل أكثر من ثلاثين شخصا وجُرح أكثر من مئة” آخرين في الهجوم على المحطة.

وقال إن صاروخين سقطا على المحطة.

وأضاف “إنه هجوم متعمد على البنية التحتية لنقل الركاب في السكك الحديد وعلى أهالي كراماتورسك”.

مئات الأشخاص تجمعوا في المحطة لركوب القطارات

مئات الأشخاص تجمعوا في المحطة لركوب القطارات

موسكو تنفي

ونفت روسيا صلتها بالقصف، وقالت وزارة الدفاع، في بيان، إن الجيش “لم يكن لديه أي أهداف في كراماتورسك يوم الجمعة”.

وزعمت الوزارة “أن صواريخ توتشكا-يو التي عثر على أجزاء منها قرب محطة القطارات في كراماتورسك ونشر صورها شهود عيان، تُستخدم فقط من القوات الأوكرانية المسلحة”.

وكانت كراماتورسك تعرضت لضربات روسية في وقت سابق هذا الأسبوع. لكنها بقيت بشكل عام بمنأى عن الدمار الذي لحق بمدن أخرى بشرق أوكرانيا منذ الغزو الروسي.

وكانت السلطات الروسية قد طلبت من سكان المناطق الشرقية مغادرتها فورا والتوجه غربا تحسبا لهجوم روسي.

وتبذل السلطات الأوكرانية جهودا شاقة لإجلاء المدنيين من المناطق الشرقية المهددة.

وخوفا من هجوم على هذه المناطق، دعت السلطات الأوكرانية المدنيين مرة أخرى إلى مغادرتها.

وقال حاكم منطقة لوغانسك سيرغي غايداي إن القوات الروسية “سببت أضرارا بخط السكة الحديد في شاستيا واعتبارا من الآن لن تجري عملية الإجلاء إلا بالحافلات”.

لكنه أوضح بعد ساعات أن عمليات الإجلاء استؤنفت ليل الخميس الجمعة. وقال في وقت مبكر من الجمعة إن “ثلاثة قطارات للإجلاء تقل سكان منطقتي لوغانسك ودونيتسك تمكنت من التوجه إلى الغرب وتم إصلاح سكة الحديد”.

وأضاف غايداي على فيسبوك أن “كل الأهوال التي شهدناها يمكن أن تتفاقم. لا تحكموا على أنفسكم بالإعدام! غادروا! الأيام القليلة القادمة ستكون الفرصة الأخيرة” لإجلاء.

اترك رد

error: المحتوى محمي !