نائب حاكم نيويورك يسلم نفسه للشرطة

اسفير نيوز __ وكالات

سلم نائب حاكم ولاية نيويورك الديمقراطي براين بنيامين نفسه للشرطة الفيدرالية، الثلاثاء، ومثل أمام قاضٍ في إطار قضية فساد وتزوير وثائق في اتهامات قد تدفع به إلى السجن فترة تزيد عن 10 سنوات.

وقالت حاكم ولاية نيويورك كاثي هوشول إن بنيامين استقال، الثلاثاء، بعد اعتقاله، وأضافت أنها “قبلت الاستقالة على الفور”، حسبما نقلت عنها شبكة “سي إن إن”.

وأوضح مكتب المدعي العام الأميركي للمنطقة الجنوبية لنيويورك في بيان صحافي، أن براين بنيامين نائب حاكم ولاية نيويورك “متهم بالفساد ومخالفات أخرى ذات صلة”.

وأشار المدعي العام إلى أن نائب الحاكم البالغ من العمر 45 عاماً “قصد مكتب التحقيقات الفيدرالي في مانهاتن هذا الصباح”، ومثل أمام قاض فدرالي.

والمسؤول المُنتخب متهم بأنه “استخدم نفوذه”، منذ العام 2019 كنائب في برلمان نيويورك من أجل تحويل إعانة تديرها الولاية إلى منظمة يسيطر عليها مستثمر عقاري مقابل تبرعات لصالح حملته ليتم انتخابه في عام 2021 كمراقب مالي لمدينة نيويورك.

وتم دفع الإعانة البالغة 50 ألف دولار إلى منظمة لا تستهدف الربح يسيطر عليها المستثمر العقاري.

كذلك يُتهم بنيامين بتقديم وثائق مزورة عند إعلان ترشحه لمنصب نائب الحاكم في انتخابات 2022، و”الانخراط في سلسلة من الأكاذيب والخداع لتغطية آلية الفساد”.

ويواجه براين بنيامين عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات بتهمة الفساد، وما يصل إلى 20 عاماً في التهم الأخرى، وخصوصاً تزوير الوثائق.

وتولى بنيامين منصب نائب حاكم نيويورك في أغسطس الماضي خلفاً لكاثي هوشول التي أصبحت حاكمة الولاية نفسها بعد استقالة سلفها أندرو كومو المتهم باعتداءات

اترك رد

error: المحتوى محمي !