قيود كورونا توجه ضربة لآمال أندية الصين في دوري أبطال آسيا

اسفير نيوز” وكالات
ينطلق دور المجموعات في دوري أبطال آسيا لكرة القدم في منطقة الشرق يوم الجمعة، وفي الوقت الذي من المتوقع أن تبدأ فيه أندية كوريا الجنوبية واليابان المنافسات بقوة، فإن المشاركة الصينية ستكون محدودة مرة أخرى بسبب قيود كوفيد-19.
وانسحب شنغهاي بورت، الذي كان ضمن أربعة فرق صينية تتأهل للمسابقة هذا الموسم، يوم الإثنين بسبب القيود المرتبطة في مدينته بالحد من انتشار فيروس كورونا.
وأعلن تشانغتشون ياتاي الشهر الماضي انسحابه دون توضيح الأسباب، بينما أرسل قوانغتشو الفائز باللقب مرتين وشاندونغ تايشان بطل الدوري مجموعة من اللاعبين البدلاء لخوض دور المجموعات التي ستقام بنظام الدورات المجمعة في تايلاند وفيتنام وماليزيا.
وأشرك قوانغتشو وبكين جوان مجموعة من اللاعبين قليلي الخبرة العام الماضي وودع الفريقان المسابقة مبكراً. وكانت هذه أول مرة منذ 2009 لا ينجح فيها أي فريق صيني في عبور دور المجموعات.
وتركت الجائحة، إلى جانب الحملة الحكومية على مطوري العقارات المثقلين بالديون والممولين لعدة أندية، تأثيرها الكبير على كرة القدم الصينية في الفترة الماضية.
ولم ترغب الفرق في إرسال لاعبيها البارزين للمنافسة في الخارج بسبب صعوبات العودة إلى البلاد قبل انطلاق الموسم المحلي.
وستتأهل الفرق المتصدرة للمجموعات الخمس في الشرق بشكل مباشر إلى دور الستة عشر إلى جانب أفضل ثلاثة فرق في المركز الثاني.
وسيكون تشونبوك وأولسان، الفريقان القادمان من كوريا الجنوبية والذي سبق لكل منهما حصد اللقب القاري في مناسبتين، من أبرز المرشحين للتأهل إلى الدور التالي.
وسيلعب تشونبوك في المجموعة الثامنة مع يوكوهاما وهوانج آنه جيا لاي من فيتنام وسيدني، بينما يخوض أولان مباريات المجموعة التاسعة مع كاواساكي بطل اليابان وقوانغشتو وجوهور دار التعظيم الماليزي.
وأوقعت القرعة أوراوا رد دياموندز، الفائز باللقب مرتين، مع شاندونغ وليون سيتي سيلورز ودايجو من كوريا الجنوبية في المجموعة السادسة، بينما يلعب فريق فيسيل كوبي، بقيادة أندريس إنيستا، ضد فريقين فقط، بعد انسحاب شنغهاي، وهما تشيانغراي يونايتد من تايلاند وكيتشي من هونج كونغ.

اترك رد

error: المحتوى محمي !