دبلوماسي أمريكي .. أصدقاء السودان بدأوا يفقدون صبرهم

قال الدبلوماسي الأمريكي السابق كاميرون هيدسون، إن الجمود السياسي والانهيار الاقتصادي أفقد مجموعة أصدقاء السودان صبرهم في وقت أعلنت فيه الأمم المتحدة أن نصف سكان السودان عرضة للمجاعة.
وأوضح هيدسون أن سلسلة الاجتماعات الأخيرة في كل من القاهرة والرياض وأبو ظبي تشير إلى أن أصدقاء السودان بدأوا يفقدون صبرهم وبسرعة بشأن الجمود السياسي والانهيار الاقتصادي الوشيك.
وقال إنهم بدأوا يبحثون عن وسيلة لإنشاء هبوط ناعم حتى لو كان الأمر على حساب الطموحات الديموقراطية السودانيين.
وأرجع ذلك إلى قلق مصر إزاء تدفق الهجرة الجماعية للسودانيين حال انتظام الفوضى في السودان هذا يجانب حاجتها لموقف السودان الداعم في ملف سد النهضة.
ولفت هيدسون في مقال تحليلي نشره “موقع ديمقرسي ناو” إلى أن ارتفاع أسعار الخبز والسلع الأساسية وانخفاض سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية والمجاعة الوشيكة دفعت الجهات المانحة للبدء في التخطيط لحالات الطوارئ الإنسانية الجديدة في المناطق الحضرية في البلاد.
وأشار إلى أن أصدقاء السودان شرعوا في البحث عن مدخل لإعادة إنشاء برامج الإقراض وإغاثة الديون للمساعدة في تجنب الانهيار المالي القادم والطوارئ الإنسانية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !