موسكو تتكتم على سبب انفجارات أقوى سفنها الحربية..

اسفير نيوز __وكالات

أعلنت موسكو أنها تحقق في أسباب ما وقع

لم تكشف موسكو السبب الذي أحدث سلسلة انفجارات على متن الطراد “موسكفا” قائد أسطول البحر الأسود الروسي، في حين نشر مستشار الرئيس الأوكراني فيديو لسلسلة انفجارات ليلية ربطها بالحادثة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن الطراد “موسكفا” الذي تضرر خلال الهجوم على أوكرانيا، لم يغرق وأن الانفجارات على متنه توقفت.

وأكدت إنه “تم احتواء بؤرة الحريق، ولم تعد هناك ألسنة لهب، بينما توقفت انفجارات الذخيرة، والطراد موسكفا لا يزال عائما”.

وأعلنت موسكو أنها تحقق في أسباب ما وقع، في حين أكدت أوكرانيا أنها هاجمت الطراد، وأنه “يتم اتخاذ تدابير لسحب الطراد إلى الميناء”.

ولم تعط الوزارة الروسية أي إشارة حول أسباب الحريق أوالانفجارات، فيما تم إجلاءي الطاقم المكون من مئات العناصر، وفق الوزارة التي لم تنشر أي أرقام.

وأخيرا، أكدت الوزارة أن “السلاح الصاروخي الرئيسي لم يتضرر”.

وكانت موسكو قد أقرت ليلا بوقوع أضرار كبيرة في السفينة، بينما قالت السلطات الأوكرانية من جهتها إن الطراد “موسكفا” أصيب بصواريخ.

وحسب رويترز، فإن ما حدث للطراد هو “أحدث انتكاسة” لروسيا التي عانت من سلسلة من الضربات منذ أن أرسلت قواتها لغزو أوكرانيا في 24 فبراير فيما وصفته بـ ” العملية العسكرية الخاصة”.

ونشر أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، مقطع فيديو على تويتر، يظهر سلسلة انفجارات أحدها كبير جدا وسط الظلام، متحدثا عن انفجار مخازن ذخيرة تابعة للقوات البحرية الروسية.

وعلق أريستوفيتش على الفيديو في التغريدة بالقول “الطراد الروسي، موسكوفا، أجرى جولة استطلاع قبل أن يؤمر بالمغادرة” ثم تابع ساخرا “أين موسكوفا؟ لقد غرق”.

وبينما يستعد الجيش الروسي للسيطرة على مدينة ماريوبول الساحلية الاستراتيجية على بحر آزوف وتوسيع هجومه في جنوب أوكرانيا وشرقها، أصيب الطراد القاذف للصواريخ موسكفا “بأضرار جسيمة”، حسبما نقلت وكالتا الأنباء الروسيتان الرسميتان “ريا نوفوستي” و”تاس” عن وزارة الدفاع الروسية.

من جهتها، أكدت السلطات الأوكرانية أن السفينة الحربية “موسكفا” أصيبت بصواريخ. وقال الحاكم الأوكراني لمنطقة أوديسا (جنوب) ماكسيم مارتشينكو إن “صواريخ نبتون التي تحمي البحر الأسود سببت أضرارا جسيمة لهذه السفينة الروسية”.

وقال المتحدث باسم الإدارة العسكرية في أوديسا سيرغي براتشوك عبر تطبيق تلغرام “وفقا للبيانات المتاحة كانت صواريخ (أوكرانية) اسباب الأضرار الجسيمة التي لحقت بالسفينة”.

أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني، كان قال على يوتيوب إن “مفاجأة جاءت لسفينة قائد الأسطول الروسي للبحر الأسود”.

وأضاف أن السفينة “تحترق بكثافة الآن. وفي هذا البحر الهائج، من المستحيل معرفة متى سيتلقون المساعدة”، مؤكدا أن “أفراد الطاقم البالغ عددهم 510 أشخاص” موجودون على متنها. وتابع “لا نفهم ما حدث”.

وفي الأيام الأولى لغزو أوكرانيا، شاركت في هجوم على جزيرة الثعبان قرب الحدود الرومانية، حيث أسر 19 بحارا أوكرانيا لمبادلتهم بأسرى روس في وقت لاحق.

 

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !