أطباء يحذرون من تناول 7 مكملات غذائية!

اسفير نيوز  __ وكالات

لا يوجد نقص في المكملات الغذائية على الرفوف التي تعد بعلاجات معجزة وفقدان فوري للوزن، ولكن ليس كل شيء مفيدا. في الواقع، بعضها ليس آمنًا كما تعتقد ويمكن أن يتسبب في الواقع بآثار جانبية ضارة ويشكل مخاطر صحية خفية.

من أجل ذلك يحذر مجموعة من خبراء الصحة بضرورة الانتباه قبل تناول المكملات ومعرفة من منها يجب الابتعاد عنه، وذلك حسبما نشر موقع «eat this not that» الطبي المتخصص.

ما الذي يجب أن يعرفه الناس قبل تناول المكملات:
يوضح رضا المردي اختصاصي تغذية مسجل وخبير تغذية معتمد ومدرب متخصص في القوة والتكييف ومالك موقع «thegymgoat.com» «لا يتم تنظيم المكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

وهذا يعني أنه لم يتم اختبارها للتأكد من سلامتها قبل بيعها للمستهلكين. إذا كان هناك شيء ما يحدث خطأ فلا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كان ناتجًا عن المكمل أو الشركة المصنعة. بالإضافة إلى ذلك، لا يكشف العديد من المصنّعين عما هو موجود في منتجاتهم بالضبط.

حيث تحتوي العديد من المكملات على مكونات ثبت أنها تسبب ضررًا. وتشمل بعض الأمثلة الكافيين والإفيدرا والمنبهات الأخرى. وقد يحتوي البعض الآخر على كميات ضارة من الحديد أو الزنك أو المغنيسيوم أو فيتامينات أ ، د ، هـ ، ك ، ب 12. يمكن أن تتفاعل المكملات مع الأدوية.

وهذا ينطبق بشكل خاص على أولئك الذين يستخدمون الأدوية الموصوفة. قد يؤدي تناول بعض المكملات الغذائية في نفس وقت تناول الدواء إلى آثار جانبية خطيرة. يمكن أن تتداخل المكملات مع عمليات الجسم الطبيعية. وعند تناولها بدون إشراف طبي، يمكن أن تسبب المكملات ردود فعل غير مرغوب فيها في الجسم. كما يمكن أن تؤثر على كيفية استقلاب الجسم للطعام والهرمونات وحتى الأدوية».
ووفق الأطباء فان قائمة المكملات الغذائية التي يجب الحذر منها تشمل:

1- كبريتات الجلوكوزامين
يوضح المردي «أن كبريتات الجلوكوزامين منتج طبيعي مشتق من المحار. وغالبًا ما يتم تضمينه في المكملات الغذائية التي يتم تسويقها لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من آلام المفاصل المرتبطة بهشاشة العظام. ولكن الجلوكوزامين ليس مفيدًا للجميع ؛ إذ تشير بعض الأبحاث إلى أنه قد يسبب مشاكل مثل قرحة المعدة وحصى الكلى».

2- فيتامين «أ»
يقول الدكتور سيما بوني المؤسس والمدير الطبي لمركز مكافحة الشيخوخة وطول العمر في فيلادلفيا «إن تناول كميات كبيرة من فيتامين (أ) أو (A) لبعض أشكال فيتامين (أ) يمكن أن يكون ضارًا. كما أن تناول أكثر من 10000 وحدة دولية من فيتامين (أ) يوميًا يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام؛ حيث ان الحصول على الكثير من فيتامين (أ) المشكل (عادة من المكملات الغذائية أو بعض الأدوية) يمكن أن يسبب الدوخة والغثيان والصداع والغيبوبة وحتى الموت. كما أن تناول كميات كبيرة من فيتامين (أ) المشكل في النساء الحوامل يمكن أن يسبب تشوهات خلقية في أطفالهن».
من جانبه، يقول المردي «فيتامين A هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون وهو ضروري للرؤية والتكاثر وتكوين العظام ووظيفة المناعة وصحة الجلد. ومع ذلك، يمكن أن يسبب الكثير من السمية، خاصة عند الأطفال».

3- الكرياتين
الكرياتين مادة تحدث بشكل طبيعي وتوجد في اللحوم والأسماك «وقد تم استخدامها من قبل الرياضيين لسنوات بسبب قدرتها على زيادة كتلة العضلات. ومع ذلك، يمكن أن يكون الكرياتين خطيرًا إذا تم تناوله بجرعات كبيرة. إذ لا يتم تنظيم هذا المكمل من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية ويحتوي على مكونات لم يتم إثبات سلامتها. وتشمل هذه المواد L-carnitine و beta-alanine و taurine. وقد تسبب هذه المواد مشاكل صحية خطيرة».

4- فيتامين «ب 6»
فيتامين ب 6 مهم لنمو الدماغ والحفاظ على صحة الجهاز المناعي، لكن الدكتور بوني يقول «ان الكميات الزائدة من فيتامين ب 6 يمكن أن تؤدي إلى اعتلال الأعصاب المحيطية».

5- فيتامين «ه»
فيتامين (هـ) مهم للمساعدة في الحفاظ على الرؤية الجيدة وصحة الدم والجلد. ولكن وفقًا للدكتور بوني «ارتبط فيتامين (هـ) بجرعات تزيد على 400 وحدة يوميًا بزيادة مخاطر جميع أسباب الوفاة».

6- مستخلصات الثوم أو الزنجبيل أو الجنكة
يمكن أن يوفر الثوم والزنجبيل فوائد مضادة للالتهابات، لكن الدكتور بوني يقول «يمكن أن تتفاعل مستخلصات الثوم أو الزنجبيل أو الجنكة مع مميعات الدم وتزيد من خطر النزيف».

7- نبتة «سانت جون»
وفقًا للدكتور بوني «غالبًا ما يتم تناول عشبة سانت جون للاكتئاب. ولكنها يمكن أن تتفاعل مع مضادات الاكتئاب الأخرى التي يتم تناولها في نفس الوقت».

اترك رد

error: المحتوى محمي !