روسيا تعلن تعرض منطقة حدودية للقصف من جانب أوكرانيا

اسفير نيوز __وكالات

أعلن حاكم روسيا تعلن تعرض منطقة حدودية للقصف من جانب أوكرانيا بيلغورود الروسية المتاخمة لأوكرانيا، فياتشيسلاف غلادكوف، اليوم (الثلاثاء)، أن قرية غولوفتشينو، الواقعة بالقرب من الحدود، تعرضت للقصف من جانب أوكرانيا، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ونقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية عنه القول: «لقد تم قصف قرية غولوفتشينو في مقاطعة غريفورونسكي من الجانب الأوكراني. هناك دمار». وأضاف أنه تأكدت إصابة سيدة جراء القصف.

 

وقال إنه لا توجد معلومات بعد عن المزيد من الضحايا، وإنه يجري تفقد المنطقة لمزيد من التقييم.
ولم يتضح بعد ما إذا كانت الغارة التي أشار إليها الحاكم فياتشيسلاف غلادكوف في منشورات على تطبيق «تليغرام»، قد نُفذت بالمدفعية أو قذائف المورتر أو الصواريخ أم أنها كانت هجوماً جوياً.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قد أعلن أمس (الاثنين)، عن بداية الهجوم الروسي على شرق أوكرانيا الذي يسيطر عليه جزئياً انفصاليون موالون لموسكو وحيث تشتدّ حدّة المعارك الدامية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

 

وقال الرئيس الأوكراني: «يمكننا أن نؤكّد الآن أنّ القوات الروسية بدأت معركة السيطرة على دونباس التي كانت تستعدّ لها منذ وقت طويل. قسم كبير جداً من الجيش الروسي مكرّس حالياً لهذا الهجوم».

وأضاف: «بغضّ النظر عن عدد الجنود الروس الذين تم إحضارهم إلى هنا، سنقاتل وسندافع عن أنفسنا».

اترك رد

error: المحتوى محمي !