اسحق احمد فضل الله يكتب.. صوته_يحنِّن

و الحوار أمس الأول كان هو

: : – وااي يا دلو …

: – مالك يا بت ؟؟ في شنو ؟؟

: – خالد سلك ضرب لي من السجن ..

: : – ياا حليلو هو كيف ؟؟

: – زعلان مننا و قال نحرِّك الناس في الفيس و نتكلم عنو و ننشر إنجازاتو

: : – و الله للأمانة قصَّرنا معاه

: كلمي الشباب نتلاقى في سولتير

: – ظريف يا بيب ..

: ما تزعلي يا حبيبة

قلبي واجعني … صوتو يحنِّن في المكالمة …. ااه

……….

و المدهش أن من يجعل خالد سلك صوته يحنِّن و يبكي بين يدي (مي) ليس هو الإسلاميون و لا هو السلطة …

من يجعل خالد يصل إلى الجرسة هذه هو مخطط الشيوعي

الشيوعي الذي يطلق الآن مخطط …. الهدم …

هدم كل الجهات

و يوم الإثنين ١٨ إبريل

و الحديث هذا يكتب نهار الأحد ۱۷ ابريل

نكتب للحديث عما سوف تحمله المواقع في الأيام القادمة للإبحار على دموع خالد سلك ..

و الفيديوهات و الكتابات سوف تنطلق لمدح إنجازات خالد سلك

فالشيوعي الذي يجعل مي تصنع هذا ( تصنع أفلام عما أنجزه سلك في الصحة … في التعليم … في الطاقة … في في .. ) الشيوعي يعلم أن الناس حين تنظر إلى الأفلام هذه فإنهم حتما سوف يصرخون ..

متى و أين صنع خالد هذا ..

و الشيوعي يعلم أن الناس يعلمون أن الإنجاز الوحيد الذي صنعته قحت هو أنها شيَّدت سجناً ضخماً ..

و الشيوعي يعلم أن الناس الذين نسوا وجود قحت سوف يتذكرون خرابها هذا .. و ميزتها التي هي أنها الحكومة الوحيدة في الأرض التي لم تقم بإنجاز شيء … و لا حتی مزيرة بها أربعة أزيار …

و الشيوعي بالضربة ذاتها يريد أن يكشف للدولة کم هي مخترقة إلى درجة أن مي تبث الفيلم هذا من خلال إستخدام موقع خالد سلك في مجلس الوزراء

……….

ثم شيء

فالبرهان سوف يطلق سراح القحاتة الأيام القادمة

عندها من نزعت التمكين أموالهم عليهم أن يذهبوا للقضاء

و الأمر يبدو مسالماً لكن الأشواك فيه هي

أن إطلاق قادة قحت ينفي أن الإعتقال سياسي

و عندها يكون الإعتقال القادم لكل أحد هو أعتقال لص يبلِّغ عنه صاحب المال المسروق

عندها ما يحدث هو

سجون لمن يدينهم القضاء بتهمة السرقة

و هروب واسع من السودان

………

عندها …. الناس تنظر بعيونها لحقيقة قحت

و الإسلاميون ينظرون لحقيقة قحت

و السلطة تنظر لحقيقة قحت

و العالم ينظر …

و الأصوات التي تحنِّن سوف لن تجد من يحن عليها

اترك رد

error: المحتوى محمي !