مناوي يتهم اجهزة أمنية بالمشاركة في أحداث كرينك

صوب حاكم إقليم دارفور، مني أركو مناوي، انتقادات حادة للأجهزة الأمنية في دارفور، واتهمها بـ “التواطؤ والتباطؤ، أو المشاركة” في الأحداث الدامية التى تشهدها عدد من المناطق في ولاية غرب دارفور.
وطالب مناوي في كلمة له الأحد، أمام حشد من أبناء دارفور بمناسبة أفطار رمضاني أقامته منظمة التسامح والسلام في الخرطوم بضرورة “إعادة إصلاح” الأجهزة الأمنية” حتى تقوم بدورها كاملا” في حفظ الأمن والاستقرار.
نافيا أن يكون للحركات المسلحة دور في تحريض الأطراف المتقاتلة فى الإقليم، وقال إن الأجهزة الأمنية “تباطأت في حماية ممتلكات المواطنيين إلى درجة دفعت القوات التشادية إلى التدخل”.
وقال مناوي إن هناك “فوضى عارمه” في ولايات دارفور سببها “عدم وجود القانون”، ودعا مجلس السيادة الانتقالي إلى “سرعة إجازة قانون إقليم دارفور حتى يتسنى معالجة المشكلات، وإنهاء الفوضى”.
فيما أضاف أن المشاكل التى تشهدها ولايات دارفور الآن، “يتم تحريكها من المركز” متهما جهات لم يسمها بأنها “تقف” وراء ذلك.
كما دعا لتشكيل آليات حكومة الأقليم، ومن بينها مفوضيات الأراضي والمصالحات والعدالة الانتقالية.
ونوه مناوي الى إن “العدالة مفقودة تماما” في درافور، بسبب “تراكم وتراخي الناس عن ملاحقة مرتكبي الجرائم”، واصفا ذلك بأنه أصبح “ثقافة وسط الناس”، على حد تعبيره.

اترك رد

error: المحتوى محمي !