جلسة طارئة لمجلس الامن والدفاع بشأن كرينك

ترأس الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي بالقصر الجمهوري اليوم الجلسة الطارئه لمجلس الأمن والدفاع التي تناولت مجمل الأوضاع الأمنية بالبلاد وبصفه خاصة أحداث غرب دارفور.
وقدم المجلس التهنئة للشعب السوداني بمناسبة الشهر الفضيل متمنيا أن يعم السلام أرجاء الوطن.
فيما إستمع المجلس إلى تقارير الأجهزة الأمنية المختصه ووقف على أسباب تجدد الصراعات ذات الطابع القبلي في ولاية غرب دارفور خاصة في مدينة الجنينة ومحليه كرينك.
وأبدى المجلس اسفه البالغ للارواح البريئة التي راحت ضحية القتال في الأشهر الحرم .
وأشاد المجلس بالاجراءات التي اتخذتها لجنة أمن ولاية غرب دارفور والقوات النظامية والأجهزة الأمنية لحقن الدماء وتقديم المساعدات الضروريه للمتاثرين.
كما دعا المجلس الى تكثيف الدوريات و فرض الرقابة على الشارع العام لمحاربة ظاهرة السرقة والنهب المسلح والعنف والتعرض للممتلكات العامة والخاصة مشيداً بالتدابير والإجراءات التي قامت بها اللجان الأمنيه بالولايات لردع المتفلتين والعصابات المنظمة.
وثمن المجلس عالياً الإنجاز الذي حققته أجهزة المخابرات من خلال الرصد والتتبع للخلايا الارهابية والقاء القبض عليها وبحوزتها معدات متفجرات.

اترك رد

error: المحتوى محمي !