أول عفو رئاسي عن محكومين في عهد بايدن

اسفير نيوز”وكالات
منح الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الثلاثاء عفواً رئاسياً للمرة الأولى في ولايته شمل 3 محكومين، بينهم أول رجل أسود عمل في جهاز الخدمة السرية في البيت الأبيض.
وأعلن بايدن تخفيف أحكام ضد 75 آخرين يقضون فترات سجن طويلة بعد إدانتهم بجرائم مخدرات غير عنيفة.
وقال بايدن في بيان: “أمريكا هي دولة القوانين والفرص الثانية والخلاص وإعادة التأهيل”، مضيفاً أن العفو هو “للذين أظهروا التزامهم بإعادة التأهيل ويسعون كل يوم لرد الجميل والمساهمة في مجتمعاتهم”.
ويعد أبراهام بولدين، 86 عاماً أحد أبرز من شملهم العفو، فهو عضو سابق في جهاز الخدمة السرية الأمريكية وأول أمريكي من أصل أفريقي تعهد إليه مهمة حماية رئيس البلاد في إدارة الرئيس جون كينيدي.
واتهم بولدين خلال عمله بمحاولة بيع نسخة من ملف الخدمة السرية قبل إدانته بعد جلستي محاكمة، رغم إقرار البيت الأبيض فيما بعد بأن الشهود الرئيسيين في القضية، اعترفوا بالكذب.
ولفت بيان البيت الأبيض إلى أن بولدين أصر دائماً على براءته قائلاً، إنه استهدف “انتقاماً لفضحه سلوكاً غير مهني وعنصري داخل جهاز الخدمة السرية الأمريكي”.
وأضاف أن بولدين فاز بجوائز عدة تقديراً لنشاطه ومساهماته في المجتمع بعد إطلاق سراحه.
أما العفوان الآخران فعن رجل وامرأة محكومان بسبب المخدرات، لكنهما رغم ذلك واصلا إصلاح حياتهما والمساهمة في المجتمع المحلي الذي يعيشان فيه.
وأشار بايدن الى أن العديد من قرارات تخفيف الأحكام الـ75 لمُدانين “يقضون عقوبات سجن منزلي خلال الوباء…وكثير منهم كان سيحصل على عقوبة أقل إذا اتُهم بنفس الجريمة، اليوم”

اترك رد

error: المحتوى محمي !