الجزائر تنفي تظلمها بشأن مباراة الكاميرون

اسفير نيوز” وكالات
نفى الاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الثلاثاء، ما يتردد بشأن رفض الاتحاد الدولي تظلمه حول مباراة إياب المرحلة الحاسمة المؤهلة لكأس العالم 2022 أمام الكاميرون.
وتقدمت الجزائر باحتجاج بداعي التعرض لظلم تحكيمي أمام الكاميرون، وذكرت تقارير محلية أنها كانت ترغب في إعادة المباراة بعدما أخفقت في بلوغ النهائيات، لكن “فيفا” قرر تغريم الجزائر ثلاثة آلاف فرنك بسبب “إلقاء الجماهير أجسام وإشعال الألعاب النارية” خلال المباراة التي أقيمت في البليدة في مارس اذار الماضي.
وقال الاتحاد الجزائري في بيان عبر حسابه على تويتر “العقوبة المالية صحيحة وعلمنا بها منذ أكثر من أسبوع، لكن “فيفا” لم يفصل بعد في الشكوى التي تقدمنا بها بشأن هذه المباراة.
“المخالفة الانضباطية تخص أحداثا وقعت أثناء مباراة الجزائر والكاميرون. نحن نعترف بهذه الأخطاء ونتمنى أن لا تتكرر ولا نرى مثل هذه التصرفات في ملاعبنا. لكن طلبنا الأساسي لم يفصل فيه بعد والملف لا يزال لدى لجنة التحكيم”.
واشتكى الاتحاد الجزائري من تجاوات تحكيمية في حق المنتخب الأول من الحكم الجامبي باكاري غاساما في مباراة الإياب التي أقيمت في استاد مصطفى تشاكر بالبليدة.
وأدان الاتحاد الجزائري في بيان منفصل تهكم الإعلام الكاميروني على جمال بلماضي مدرب المنتخب الأول.
وتمنى الاتحاد تدخل العقلاء في البلدين وفي قارة افريقيا لإعادة الأمور إلى طبيعتها بين الجزائر والكاميرون بعد الأزمة التي تسببت فيها المواجهة الحاسمة المؤهلة لكأس العالم في قطر.

اترك رد

error: المحتوى محمي !