انفجار قُنبلة بولاية غرب دارفور واصابات خطرة وسط أطفال

اسفير نيوز __ slma

تفيد متابعات slma عن أصابة أربعة أطفال بجروح خطيرة صباح اليوم الخميس،وذلك اثر انفجار قنبلة في مدينة كرينك الواقعة شرق مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور.
وافاد مصدر ل slma بأن هنالك أطفال
وجدوا جسما غريبا وحاولوا اللعب به، الأمر الذي أدى إلى إنفجاره وتسبب في جروح خطيرة للاطفال وتم نقلهم إلى مستشفى كرينك الريفي لتلقي العلاج وهم :

1- كوثر ابراهيم أحمد 14 عاماً.

2- فريدة محمد محمد ابكر 13 عاماً.

3- ام الناس ابكر يحي 11 عاماً، حالتها خطيرة.

4- مجدي حسن ابراهيم 9 عاماً.

وأفاد المصدر أن هذه القنبلة من مخلفات المجزرة التي وقعت في مدينة كرينك بولاية غرب دارفور، في يومي 22 و24 إبريل 2022 مما أدي الي مقتل اكثر من 200 شخص واصابة 136، منهم أطفال ونساء ومعلمين وغيرهم،كما تسببت في نزوح الالاف.

وعلى صعيد متصل أصدر الناطق الرسمي باسم المنسقية العامة للنازحين واللاجئين السيد ادم رجال بيانا واصفا الأوضاع الأمنية في كرينك بأنها غير مطمأنة وخاصة الطرق التي تربط بين كرينك والجنينة ومناطق أخرى بولاية غرب دارفور، من نهب وقتل والإعتداءات بجميع صورها.

كما تابع الببان ” إن الوضع الأمني في إقليم دارفور، لا يزال يشكل خطراً دائماً علي حياة جميع النازحين والمدنيين في دارفور، والمليشيات تنشط وترتكب الإنتهاكات الفظيعة بصورة دائمة ويومية ممثلة في جرائم؛ القتل والإغتصاب والنهب والحرق والتشريد، حتي داخل المدن الكبيرة يتم قتل المواطنين العزل بطريقة مروع ومؤسفة ولا حياة لمن تنادي

اترك رد

error: المحتوى محمي !