الجبهة الثورية تكشف ملامح الشراكة الجديدة بين العسكريين والمدنيين

قال رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس إنهم يسعون عبر المبادرة التي أطلقوها و الحوار الجاد إلى سحب السلطة و إعادتها للمدنيين.
وأضاف الهادي في تصريحات لوكالة السودان للأبناء أن الشراكة بين العسكريين و المدنيين في المبادرة ستكون بشكل مختلف و جديد يحفظ لأي طرف دوره ومهامه دون أن يتغول طرف على مهام و اختصاص الطرف الآخر، مشدداً على أنهم ضد تغول المؤسسة العسكرية على سلطات الأطراف الأخرى.
و أشار إلى أن المؤسسات خلال الفترة الماضية تكونت بشكل أدى إلى تداخل الاختصاصات مطالباًجميع الاطراف تقسيم وتحديد أدوارهم مضيفاً أن المبادرة سعت إلىشراكة تحدد دور ومهام المؤسسة العسكرية وكذلك القوى المدنية و اختصاصاتها خلال الفترة الانتقالية .
و تابع أن الشراكة التي تمت في 2019 أفضت إلى الوضع الذي نعيشه الآن بعد 25 اكتوبر الماضي .
و أكد الهادي سعيهم الجاد عبر المبادرة و الحوار الجاد إلى سحب السلطة و إعادتها للمدنيين قائلاً “ما عندنا خيار غير دا أي كلام تاني سيقود البلد للانهيار

اترك رد

error: المحتوى محمي !