العثور على جثامين المعدنيين المفقودين بصحراء الشمالية

الشمالية/ اسفير نيوز
تم العثور على (9) من جثامين المعدنيين المفقودين بصحراء الولاية الشمالية اليوم الثلاثاء، بعد عملية ابتزار قامت بها عصابات مسلحة، منذ شهر أبريل الماضي.
وأمس الاثنين عثر مواطن عائد من منطقة المثلث إلى الخناق على الجثمانين عن طريق الصدفة، وقام بأخذ هاتف احدهما واعادة شحنة واتصل بزويه في محلية مروي الذين أكدوا أنه هاتفه بالإضافة إلى وصايا تركوها داخل ملابسهم.
شكلت السلطات بالولاية الشمالية تيم يضم الشرطة والجيش، وتم البحث في الصحراء حيث تم العثور على جثامين (7) والعربية التي كانوا يستغلونها، فيما يتم البحث عن جثمان أخر شخص من المفقودين .
وكانت العصابات قد أوهمت ذوي المفقودين بأنها اختطفتهم وقادتهم إلى داخل الأراضي الليبية، وطالبت بفدية مالية مقابل الإفراج عنهم، الأمر الذي كشف بأنه خدعة وإبتزار من أجل الحصول على المال، خاصة بعد العثور على جثامين أثنين منهم في الصحراء.
وقال ممثل أسر المفقودين، رئيس جمعية أبناء البخيت، عادل عمر خليفة، في وقت سابق أن الخاطفين طلبوا 45 مليون جنيه سوداني ثم تنازلوا إلى 37 مليون وتم الاتفاق مؤخرا على 20 مليون جنيه بالإضافة إلى رسوم أرضية 8 مليون جنيه.
وأوضح أن جزء من المبلغ تم دفعه من قبل المقتدرين من أبناء المنطقة بجانب سلفة التزمت بها الجمعية، داعيا الحكومة للمساهمة مع الأهالي لإطلاق سراح أبنائهم.
وفي الثاني والعشرين من أبريل الماضي تحدثت تقارير إعلامية عن العثور على المعدنيين السودانيين المفقودين داخل ليبيا بعد اسبوع من فقدانهم بصحراء الشمالية.
وكانت جهود البحث تواصلت من كافة الجهات الرسمية والشعبية، بالولاية الشمالية بمشاركة السلطات وطائرات بحث انطلقت من مروي ودنقلا، مع عدم وجود أثر لتحركاتهم خاصة بعد موجة الرياح التي ضربت الصحراء.

اترك رد

error: المحتوى محمي !