نهب ملايين الدولارات كانت مخصصة للحد من جائحة كورونا

كشف تحقيق استقصائي أجرته العربي الجديد، عن تلاعب مالي في الحساب المخصص لمواجهة جائحة كورونا في السودان، والممول من منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وتبرعات المواطنين ما يدفع بوجود “تهمة الاعتداء على المال العام”.
فيما كشف خطاب رسمي بتاريخ 26 أبريل 2022 مخاطبة نيابة مكافحة الفساد وجرائم الأموال العامة وكيل وزارة الصحة بطلب إفادة حول صرف مبلغ (13.308.197) دولار أمريكي من منظمة الصحة العالمية في الفترة من 11/11/ 2020 وحتى 24/12/ 2020 والخاص بالطوارئ الصحية لجائحة كورونا.
وطالبت النيابة بمدها بالمستندات المؤيدة للصرف لصالح الدعوى الجنائية بالرقم 156/2022 تحت المادة 177/2 ق ج.
وكشفت وثائق بحسب “العربي الجديد” عن مطالبة مكتب المراجعة بوزارة الصحة التابع لديوان المراجع باتخاذ الإجراءات الإدارية والقانونية اللازمة تجاه مسؤولَين، حالياً وسابقاً، في وزارة الصحة الاتحادية بسبب فشلهما في تقديم مستندات تثبت صرف مبلغ 13.308.197 دولار أميركي كانت مودعة بحساب بالعملة الصعبة رقم (72 014691820120) في بنك السودان المركزي مخصص لخطة دعم طوارئ مواجهة كورونا إضافة إلى عدم صحة رصيد وعدم إدراج مبلغ بقيمة 10.348.263 ملايين دولار رغم تأكيد تحويله من حساب ببنك المشرق تابع لمنظمة الصحة العالمية إلى الحساب أعلاه ببنك السودان.
وجود تهمة اعتداء على المال العام”، بحسب ما قالته مديرة مكتب المراجعة بوزارة الصحة سامية عبد الغفار في خطابات موجهة إلى وزارة الصحة الاتحادية وبنك السودان المركزي ووكيل نيابة الأموال العامة والإدارة الجنائية، مؤكدة أنها تتحفظ على عدم صحة الرصيد الموجود بكشف حساب بنك السودان بالعملة الأجنبية الخاص بالحساب المذكور، واعتبرت المسؤولية هنا تضامنية بين بنك السودان المركزي ووزارة الصحة الاتحادية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !