خبير إعلامي مصري : مصر لايمكن أن تفعل (الشر) بالسودان

أكد رئيس وفد قادة المجتمع المدني المصري السفير محمد العرابي وزير خارجية مصر الاسبق عمق متانة العلاقات بين البلدين وقال في حواره مع قناة النيل الأزرق ان الزيارة للخرطوم لاتحتاج لاسباب ولاتاشيرة موضحا ان السودان يمر بمرحلة دقيقة جدا وعدم استقرار مماحتم عليهم القدوم للخرطوم للوقوف على الوضع عن كثب وقال ان الوفد يحمل للسودانيين كل الحب والتقدير باعتبار ان استقرار مصر لايكتمل الا بإستقرار السودان مبينا ان هنالك اهداف استراتيجية مصرية واضحة المعالم في تطوير البنى التحتية والربط الكهربائي والطرق البرية وكل مايتصل بحياة المواطن السوداني واوضح ان الوفد يضم ممثلين عن كل اطياف المجتمع المدني المصري واوضح السفير العرابي في برنامج (لقاء خاص من مقرن النيلين) بقناة النيل الازرق ان الزيارة تعتبر استكشافية لتسهيل الطريق لمزيد من الوفود المتخصصة للتدريب المشترك للشباب الدبلوماسيين في السودان ومصر لبناء شبكة أمان والتعريف بأهمية العلاقة بين مصر والسودان وقال السفير العرابي ان خلاصة الزيارة هو الحب المتبادل بين البلدين .
وقالت سمر ابراهيم مسؤولة الملف الأفريقي بجريدة الشروق وعضو وفد المجتمع المدني المصري أن جميع الفاعلين في المشهد السوداني حاليا مدركين لحجم التحديات التي تواجه السودان خاصة التحديات السياسية والامنية والأقتصادية مؤكدة ان الوفد يعتبر بادرة انطلاق لأفق جديد في العلاقات بين القاهرة والخرطوم واكدت ان الاقليم يشهد تحولات كبيرة ويحتاج للمزيد من الاستقرار والسلام مشيدة باتفاقية سلام جوبا .
وقال د.سامح فوزي كبير الباحثين بمكتبة الاسكندرية وعضو وفد المجتمع المدني المصري انه سعيد باول زيارة للسودان ضمن وفد يحمل رسالة المجتمع المدني المصري للسودانيين لتطوير العمل المشترك بين البلدين وأكد على ضرورة وجود استقرار ومؤسسات لبداية مشاريع التنمية والنهضة ولابد ان يعلو الخطاب التنموي على الانقسام السياسي بالاضافة لأهمية التوافق وشعور المواطن بأنه خارج دائرة التنافس السياسي الضار والانقسام والتشرزم واضاف ان استدامة العلاقات بين البلدان قائمة على الاستفادة من المصالح المشتركة وقال ان البلدين لايعانيان من نقص الموارد ولكن يحتاجان لادارة وحكم رشيد للاستفادة من هذه الموارد المشتركة وتغيير طريقة تفكير المواطنين في البلدين .

اترك رد

error: المحتوى محمي !