تفاصيل جديدة.. جندي إسرائيلي اطلق النار على الصحفية شيرين ابوعاقلة

كشفت صحيفة “​هآرتس​” العبرية، تفاصيل جديدة عن اغتيال الصحفية الفلسطينية الصحفية شيرين أبو عاقلة على يد الاحتلال الإسرائيلي، قائلة إن جنديًا إسرائيليًا أطلق النار عليها من سيارة جيب.
ونقلت الصحيفة العبرية عن مسؤول في الاحتلال الإسرائيلي قوله إن جنديًا أطلق النار على بعد حوالي 190 مترا من شيرين أبو عاقلة وقد يكون أصابها.
وأضافت الصحيفة نقلا عن المسؤول أن الجندي كان جالسا في سيارة جيب مسلحا ببندقية بعدسة تلسكوبية، مشيرًا إلى أن هذا المتهم قال في إستجوابه إنه لم ير شيرين أبو عاقلة ولا يعرف أنه أطلق النار عليها.
والأربعاء الماضي، أعلنت ​وزارة الصحة الفلسطينية​، مقتل الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة​ برصاصة في الرأس، خلال اقتحام ​قوات الاحتلال ​مدينة جنين​ ومخيمها، والذي أثار استنكار وغضب العالم.
كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مراسم جنازة شيرين أبو عاقلة وتشييعها لمثواها الأخير.
من جانبه، أمر مفوض شرطة الاحتلال الإسرائيلي، كوبي شبتاي، بإجراء تحقيق في اعتداء عناصر الشرطة على جنازة شيرين أبو عاقلة في القدس.
وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أن التحقيق يأتي على خلفية الانتقادات الدولية التي نوقشت كثيرًا وتصاعدات منذ اغتيالها.
وأشارت إلى أن نتائج التحقيق في الاعتداء ستعلن خلال الأيام القادمة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !