والي الخرطوم: عربات (بوكو حرام) أداة للجريمة ولابد من تقنينها

قال والي ولاية الخرطوم المكلف أحمد عثمان حمزة، أن عربات (البوكو) تحتاج لتدخل يحفظ حقوق المواطنين والدولة على حد سواء، مشدداً على أنها تمثِّل إحدى أدوات الجريمة ولابد من وضع معالجة عاجلة لها
وطالب الوالي في احتفالية تدشين اسبوع المرور العربي، رئيس هيئة الجمارك الفريق شرطة د. بشير الطاهر، بالتدخل لتقنين وضع العربات غير المقننة (بوكو حرام).
وأشار حمزة أن المعالجات التي قامت بها حكومته خاصة فيما يتعلق بالمواتر ساهمت بشكل كبير للحد من الجريمة واستعمالها في عمليات النهب والخطف عبر مجموعات 9 طويلة.
وامتدح حمزة الدور الكبير الذي تقوم به شرطة المرور في سبيل تحقيق السلامة المرورية في ظل طرق متدهورة، وأشار إلى أن كل من ينظر للطرق بولاية الخرطوم يحمل هما لها،
وكشف حمزة عن معالجات في جسر وشارع المك نمر من خلال تكملة أجنحة بالكبري للمساهمة في الحد من الازدحام المروري، كما كشف عن جهود جبارة لتكملة سفلتة المسار الثالث بكبري النيل الأزرق الذي يربط بين الخرطوم وبحري.
وأفصح الوالي عن استئناف العمل بكبري الدباسين بعد (10) سنوات من التوقف بعد سداد مبالغ استكماله، مؤكدا أن حكومته تسعى لإنشاء انفاق بمناطق الازدحام المروري وانارة كافة الطرق بولاية الخرطوم.
من جانبه، قال مدير عام قوات الشرطة بالإنابة الفريق حقوقي مدثر علي عبد الرحمن، إن اسبوع المرور العربي يأتي هذا العام يحمل شعار (مرور آمن ومتطور)، وهو يحث الجميع على الانتباهة للسلامة المرورية ومتطلباتها،
وأكد اهتمام رئاسة قوات الشرطة ببرامج الإدارة العامة للمرور التي تسهم في تحقيق السلامة المرورية وتطوير وتحديث أنظمة الرقابة المرورية وفق معايير متقدمة ومتطررة تضاهي العالم من حولهم.

اترك رد

error: المحتوى محمي !