روسيا تركز حملتها في دونباس وتواجه هجوماً مضاداً في خاركيف

تستعد أوكرانيا لمواجهة تكثيف للهجمات الروسية في منطقة دونباس في شرق البلاد التي جعلت منها موسكو أولوية، رغ الفشل في تحقيق مكاسب ميدانية فيها، فيما يواصل الجيش الأوكراني هجومه المضاد في منطقة خاركيف.
وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي في فيديو نشره مساء الأحد: “نستعد لمحاولات جديدة من روسيا لمهاجمة دونباس لتكثيف تحركها بشكل ما نحو جنوب أوكرانيا”، مؤكداً أن “المحتلين يرفضون حتى الآن الإقرار بأنهم في مأزق”.
وأفاد مستشار الرئيس الأوكراني أوليكسي أريستوفيتش مساء الأحد، بأن موسكو تنقل قوات من منطقة خاركيف، إلى لوغانسك في دونباس للسيطرة على سيفيرودونيتسك، فيما أكدت رئاسة الأركان الأوكرانية صباح الإثنين أن الجيش الروسي يحشد قواته في إيزيوم بين خاركيف وسيفيرودونيتسك.
وذكرت مصادر أن موسكو فشلت في تحقيق مكاسب تذكر على الأرض، ما جعل خطة معركتها تسجل “تأخيراً كبيراً عن الجدول الزمني المحدد”.
في المقابل، أعلنت موسكو أنها استهدفت بصواريخ “عالية الدقة” مركزي قيادة أوكرانيين وأربعة مستودعات ذخيرة مدفعية بالقرب من زابوريجيا، وباراسكوفيفكا، وكونستانتينوفكا، ونوفوميكايلوفكا في دونيتسك.
كما دمرت القوات الجوية الروسية قاذفتي صواريخ من طراز إس-300، ونظام رادار في منطقة سومي، وفق الوزارة التي أضافت أن أنظمة الدفاع الجوي الروسية دمرت 15 طائرة أوكرانية دون طيار في منطقتي دونيتسك ولوغانسك.
وفي ماريوبول، أقصى جنوب دونباس، يواصل الجيش الروسي قصف مصنع أزوفستال، آخر جيب لا يزال يقاوم في هذه المدينة الساحلة الاستراتيجية، حسب رئاسة الأركان الأوكرانية.
لكن قوات موسكو تواجه في الشمال مقاومة شرسة من القوات الأوكرانية التي تشن هجوما مضاداً في منطقة خاركيف، ثاني أكبر مدن البلاد، وباتت قريبة من بلوغ الحدود الروسية.
في بلدة فيلكيفكا إلى شرق خاركيف، التي حررتها القوات الأوكرانية، تنتشر آثار القتال العنيف فتظهر منازل اخترقتها قذائف مدفعية، ويكسو الحطام الشوارع، وتنتشر عبوات رصاص، وبقايا ذخائر، ودبابات مدمرة على حافة الطريق.

اترك رد

error: المحتوى محمي !