روسيا تطرد دبلوماسيَين فنلنديَين وتنسحب من مجلس دول بحر البلطيق

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء، طرد دبلوماسيَين فنلنديَين رداً على إجراء مماثل من هلسنكي، والانسحاب من أحد منتديات دول البلطيق، بعد التوتر بسبب الهجوم الروسي على أوكرانيا.
ودُعي السفير الفنلندي إلى السفارة الثلاثاء، وفق بيان للخارجية الروسية، وفي المقابلة “احتجت وزارة الخارجية الروسية بشدة” على طرد موظفَين في السفارة الروسية في فنلندا.
وأضافت الوزارة “أبُلغ السفير بأنه رداً على خطوة السلطات الفنلندية، قرر الجانب الروسي حظر إقامة موظفَين في السفارة الفنلندية”.
وأعلنت الخارجية الروسية في بيان أنها قررت أيضاً مغادرة مجلس دول بحر البلطيق، معتبرة أن الدول الغربية “احتكرت المجلس خدمة لأهدافها الظرفية، على حساب روسيا”.
وتأسس هذا المجلس في ستوكهولم، بمبادرة من الدنمارك، وألمانيا في نهاية الحرب الباردة، لتعزيز الاستقرار والأمن والتعاون الاقتصادي في منطقة بحر البلطيق.
وقالت وزارة الخارجية الروسية: “نعتبر أن وجود بلادنا في هذا المجلس غير مناسب ويأتي بنتائج عكسية”، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أبلغ نظراءه بأن بلاده ستغادر هذه الهيئة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !